محطة دومة الجندل لطاقة الرياح

محطة دومة الجندل لطاقة الرياح

نظرة عامة

  • تاريخ الإصدار: July 17, 2017

بناءًا على خطة المملكة العربية السعودية الاستراتيجية نحو توليد طاقة غير معتمدة على النفط، يلوح مشروع للطاقة المتجددة في الأفق. وقد أكد الوزير السعودي للطاقة والموارد المعدنية أن المشروع يعتبر خطوة نحو تحقيق خطة المملكة في بناء محطات طاقة متجددة هذه السنة والتي ستولد ما مجموعه ٧٠٠ ميجا واط من الكهرباء. ومن الجدير بالذكر أن السعودية تهدف إلى إضافة ٩٥٠٠ ميجا واط من الطاقة الكهربائية المولدة من موارد الطاقة المتجددة بحلول ٢٠٢٣.

محطة دومة الجندل هي واحدة من هذه المشاريع. ويقع هذا المشروع في مقاطعة الجوف. وسيكون هذا المشروع هو المشروع الثاني الذي يتم تنفيذه بعد مشروع محطة الطاقة الشمسية في سكاكا والذي يولد ٣٠٠ ميجا واط. وسيتضمن مشروع دومة الجندل اتفاقية شراء طاقة ستمتد لمدة ٢٠ سنة.

ولهذا السبب، دعت وزارة الطاقة والموارد المعدنية الشركات المهتمة لإرسال مؤهلاتهم ليكونوا جزءًا من المنافسة لبناء محطة دومة الجندل لطاقة الرياح، والتي ستولد ٤٠٠ ميجا واط في السنة.

ويجب إرسال المؤهلات بحلول ١٠ أغسطس. ولكن بالإمكان إرسال العروض من ٢٩ أغسطس إلى يناير ٢٠١٨. وسيتم الإعلان عن الفائز في سبتمبر وسيكون الفائز في شراكة مع الحكومة.

حول الكاتب

Arnaud Lefevre

Arnaud Lefevre is the Chief Executive Officer of Dynatom International. Arnaud is in charge of the international development of the business portfolio.