مشاريع الطاقة المتجددة القادمة في جيبوتي

مشاريع الطاقة المتجددة القادمة في جيبوتي

أعلن وزير الطاقة والموارد الطبيعية بجمهورية جيبوتي، يونس علي جيدي، في 23 أغسطس، أن بلاده تعمل حالياً على عدة مشاريع كبرى في الطاقة المتجددة.

وصرح “جيدي” أن من بين المشاريع المعنية: مشروع محطة طاقة رياح لتوليد في قبة الخراب، ومشروع للطاقة الشمسية في صحراء بارا الكبرى، ومشروع للطاقة الحرارية الأرضية في “بحرية عسل”.

وأضاف الوزير الجيبوتي أن: “الطاقة الإنتاجية في مشروع طاقة الرياح في قبة الخراب ستكون 59 ميغاواط، ومن المتوقع أن ينتج الطاقة الكهربائية على مدار كامل السنة بفضل قوة الرياح في هذه المنطقة. ومن المتوقع أن يشهد دخوله حيز التنفيذ عام 2021.”

كما لفت جيدي إلى أن مشروع الطاقة الشمسية في صحراء بارا الكبرى سينتج في المرحلة الأولى 30 ميغاواط، وسيدخل حيز التنفيذ عام 2021. أما مشروع الطاقة الحرارية الأرضية في بحرية عسل، فسينتج 50 ميغاواط مع دخوله حيز التنفيذ عام 2021 أيضاً.

ومن المتوقع أن يضم المشروع في قبة الخراب 15 توربينة رياح بتكلفة 250 مليون دولار، حسب بيانات مجموعة البنك الدولي. ومن المنتظر أن يتطلب المشروع حوالي 300 عامل خلال ذروة تنفيذ المشروع، وحوالي 12 موظفاً بعد التشغيل.

حول الكاتب

Aasem Abuzeid

Aasem Abuzeid is the Director for MENA Region. Aasem acts as a leading marketer in the Arabic speaking countries. He is also the administrator and developer of NBN.Media.