مستقبل شبكات الكهرباء الذكية في دول الخليج

مستقبل شبكات الكهرباء الذكية في دول الخليج

أعلنت شركة‏‏ ‏‏”‏‏شنايدر إلكتريك‏‏”، على هامش فعاليات معرض الشرق الأوسط للكهرباء، والذي أقيم في مركز دبي التجاري العالمي 5-7 مارس، أن المدن الذكية ‏‏تدفع ‏‏سوق شبكات‏‏ الكهرباء‏‏ الذكية في دول مجلس التعاون ليبلغ حجم‏‏ 33 مليار دولار بحلول عام 2042.‏

‏وقالت “حنان درويش”، رئيس أعمال “شنايدر إلكتريك” في الخليج وباكستان: أن ‏‏المدن الذكية تعمل ‏‏إلى جانب ‏‏التحول الرقمي في أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي ‏‏على ترسيخ ‏‏كفاءة الطاقة في‏‏ المشاريع ‏‏كافة، سواء ‏‏عبر ‏‏مشاريع توليد الطاقة المتجددة، أو توزيع ‏‏الطاقة بفعالية أكبر ‏‏باستخدام إنترنت الأشياء والتحليلات والبيانات الكبرى، ‏‏وكذلك ‏‏رفع كفاءة الأبنية الذكية في استخدام الطاقة. وذلك يساعد في دعم ترشيد تكاليف الطاقة وتعزيز النمو الاقتصادي وتلبية الاحتياجات المتزايدة من الطاقة لدى المقيمين والقطاع الصناعي.

كما يتعين في البداية على المدن الذكية أن تستثمر في التقنيات التشغيلية للنهوض بالأداء الحالي ودمج التقنيات الناشئة. ولتحقيق ذلك؛ ينبغي حدوث تكامل عمل ثلاث مستويات؛ حيث تحتاج المدن الذكية لأساس تقني تشغيلي، مكون من اللوحات الذكية والمحولات، ومستوى أوسط للإدارة الذاتية والتحكم بالأجهزة الطرفية المتصلة، ثم مستوى أعلى لتقديم رؤى معمقة في الوقت الحقيقي بهدف الارتقاء بالخدمات.

حول الكاتب

Aasem Abuzeid

Aasem Abuzeid is the Director for MENA Region. Aasem acts as a leading marketer in the Arabic speaking countries. He is also the administrator and developer of NBN.Media.