محميات المواد النووية الخام في تركيا

محميات المواد النووية الخام في تركيا

نظرة عامة

  • تاريخ الإصدار: May 30, 2017

تلبي الطاقة النووية ١١٪ من احتياجات الكهرباء الفعلية في العالم. واليورانيوم والثوريوم يعتبران مواد خام مستخدمة في الطاقة النووية. وتعد كازاخستان وكندا وأستراليا أكبر الدول المنتجة لليورانيوم. بينما تعد الولايات المتحدة، تليها فرنسا والصين أكبر الدول استهلاكًا لليورانيوم.

وقد انخفض سعر السوق لليورانيوم، والذي كان يصل إلى ٦٠ دولار أمريكي لكل باوند قبل فوكوشيما، إلى ٢٨ دولار أمريكي في ٢٠١٤. وكان اليورانيوم أمثر المعادن قيمة في ٢٠١٥ وذلك وفقًا للزيادة التي تبلغ ١٨٪ (٣٩ دولار أمريكي) بسبب العدد المتزايد من محطات الطاقة النووية في الصين وازدياد الأسهم للمشغلين النوويين في الولايات المتحدة الأمريكية.

وقد توقع كل من بنك أمريكا-ميريل لينتش ورأسمال “بي أم أو” أن اليورانيوم سيرتفع إلى ٦٠ مليون دولار أمريكي بحلول ٢٠١٨ وسيصل استهلاك اليورانيوم إلى ٨٥٠٠٠ طن بحلول ٢٠٢٠.

ووفقًا للهيئة النووية العالمية “دبليو أن أي” فإن استهلاك اليورانيوم في ٢٠١٥ على مستوى العالم قد وصل إلى ٦٨٠٠٠ طن.

وفي تركيا، تواصلت البحوث حتى سنة ١٩٩٠، وقد تم إيجاد محميات يوجد فيها ٩٢٠٠ طن من اليورانيوم و٣٨٠٠ طن من الثوريوم من قبل المديرية العامة للبحوث والاستغلال (أم تي أي” في مجال المعادن في ٥ مواقع.

وقد تم افتتاح أول منجم لاستخراج اليورانيوم في نهاية ٢٠١٦ في يوزجات تيمريزلي والتي تمتلكها شركة أناضوليا للطاقة (أستراليا) و “يو آر آي” (الولايات المتحدة الأمريكية). ،من المتوقع استخراج ٤٦٠٠ طن من اليورانيوم خلال الاثنتا عشر سنة المقبلة. ويقدر مجموع إيرادات المنجم بـ ٥٦٦ مليون دولار أمريكي.

وسوم: MTA, thorium, Uranium

حول الكاتب

Arnaud Lefevre

Arnaud Lefevre is the Chief Executive Officer of Dynatom International. Arnaud is in charge of the international development of the business portfolio.