“روس آتوم” توفر أحدث أنظمة حماية المفاعلات النووية في مشروع الضبعة بمصر

“روس آتوم” توفر أحدث أنظمة حماية المفاعلات النووية في مشروع الضبعة بمصر

تنتوي شركة “روس آتوم” الروسية تزويد مصر بأحدث أنظمة حماية المفاعلات النووية لحماية محطة الضبعة النووية من أية أخطار محتملة، ومن المتوقع أن يكون بناء المحطة بقدوم العام 2020.

ويعمل النظام على حماية المفاعلات النووية التي ستقام في الضبعة من حدوث ذوبان للوقود النووي في المفاعل في حال وقوع كارثة كبرى قد تؤدي إلى تسرب الوقود النووي. ويحمل النظام اسم “فخ الذوبان”.

جدير بالذكر أن مصر وروسيا، قد وقعتا في 19 نوفمبر من العام 2015، اتفاقية لبناء وتشغيل أول محطة نووية بتكنولوجيا روسية عبر شركة “روس آتوم” في منطقة الضبعة على ساحل البحر الأبيض المتوسط، غربي مصر.

وستتكون المحطة من أربع وحدات (مفاعلات نووية) من نوعية VVER 1200، وبقدرة 1200 ميغاواط لكل وحدة منها وبإجمالي قدرة 4800 ميجاواط.

هذه الوحدات مصنفة على أنها من الجيل الثالث من المحطات النووية الروسية “3+” التي يتم بناءها وتشغيلها وفقاً لمعايير المفاعلات النووية الروسية لعام 2006، ذلك بغرض زيادة مستوى الأمان والسلامة وتحسين مؤشرات الأداء الفنية والاقتصادية.

حول الكاتب

Arnaud Lefevre

Arnaud Lefevre is the Chief Executive Officer of Dynatom International. Arnaud is in charge of the international development of the business portfolio.

أكتب تعليق

<

For security, use of Google's reCAPTCHA service is required which is subject to the Google Privacy Policy and Terms of Use.

If you agree to these terms, please click here.