روسيا و مصر توقعان قريبا عقد بناء محطة الضبعة للطاقة النووية.

روسيا و مصر توقعان قريبا عقد بناء محطة الضبعة للطاقة النووية.

نظرة عامة

  • تاريخ الإصدار: April 24, 2017

أعلنت مصادر في شركة “روس آتوم” الروسية الحكومية، اليوم الاثنين، بأنه سيتم توقيع عقد شامل لبناء أول محطة للطاقة النووية في مصر “الضبعة” بمشاركة روسية في المستقبل القريب. 24-4-2017

موسكو-سبوتنيك. وكتبت الصحيفة الرسمية لـ “روس آتوم” “سترانا روس آتوم”، اليوم: “سيتم توقيع حزمة العقود بشأن محطة الطاقة النووية “الضبعة” في المستقبل القريب”.

وكان رئيس لجنة الطاقة بالبرلمان المصري طلعت الصفدي قد أعلن، في وقت سابق، لوكالة ” سبوتنيك”، بأن “توقيع العقود الخاصة ببناء محطة الطاقة النووية قد يجري في أيار / مايو”.

يذكر أن روسيا ومصر وقعتا، في 19 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، على اتفاقية بين الحكومتين بشأن بناء وتشغيل أول محطة نووية بتكنولوجيا روسية في منطقة الضبعة، وستتكون المحطة من أربع وحدات بقوة 1200 ميغاواط لكل منها، وبمقتضى الاتفاقية تقدم روسيا قرضا لمصر بقيمة 25 مليار دولار لتمويل عمليات إنشاء هذا المشروع الذي سينفذ خلال 7 سنوات. وتواجه مصر أزمة في توفير الغاز الطبيعي اللازم لتشغيل محطات الكهرباء، إذ تعتمد بكثافة على الغاز في تشغيلها.

حول الكاتب

Arnaud Lefevre

Arnaud Lefevre is the Chief Executive Officer of Dynatom International. Arnaud is in charge of the international development of the business portfolio.