روسيا والهند تبحثان التعاون في بناء محطات طاقة نووية في الشرق الأوسط وأفريقيا

روسيا والهند تبحثان التعاون في بناء محطات طاقة نووية في الشرق الأوسط وأفريقيا

أعلن السفير الهندي في موسكو، فينكاتيش فارما، أن روسيا والهند تناقشان بناء محطات طاقة نووية في الشرق الأوسط وأفريقيا، بما في ذلك إثيوبيا، وهذه حقبة جديدة من التعاون في مجال الطاقة النووية بين البلدين.

وأكد السفير الهندي، أن هناك أيضاً آفاقاً جيدة للتعاون بين روسيا والهند في مجال الطاقة النووية في بلدان ثالثة، وأن العمل يجري بالفعل على مثل هذا المخطط في بنجلاديش – بمحطة “روبور” قيد الإنشاء، والآن تعمل روسيا بنشاط كبير في بناء محطات طاقة نووية في الشرق الأوسط وأفريقيا، وهذا يفتح للهند طريقة جديدة للتعاون، وفقاً لما أوردته وكالة “سبوتنيك”.

ووفقاً للسفير فإنه يمكن لروسيا والهند البدء في أفريقيا بمشاريع مشابهة لمحطة الطاقة النووية “روبور”.

وأضاف السفير “لدى روسيا بالفعل اتفاقات في هذا المجال مع عدد من الدول الإفريقية. إثيوبيا واحدة منها، وهناك العديد من دول الشرق الأوسط، ستكون هذه مشاريع روسية، لكن بمشاركة الهند.. المفاوضات جارية في المرحلة الأولية، لكننا نأمل أن يكون هذا أمراً جديداً.

محطة “روبور” للطاقة النووية، يتم بناؤها وفقا للمشروع الروسي على بعد 160 كم من عاصمة بنغلاديش، ومن المقرر بدء تشغيل وحدة الطاقة الأولى عام 2023، والثانية في عام 2024.

حول الكاتب

Aasem Abuzeid

Aasem Abuzeid is the Director for MENA Region. Aasem acts as a leading marketer in the Arabic speaking countries. He is also the administrator and developer of NBN.Media.