دور كوريا في الشرق الأوسط

دور كوريا في الشرق الأوسط

نظرة عامة

  • تاريخ الإصدار: January 07, 2017

النص: ناقش وزير الكهرباء والطاقة المتجددة الدكتور محمد شاكر اليوم الخميس التعاون مع كوريا  الجنوبية في مجال الاستخدامات السلمية للطاقة النووية، ونقل الدروس المستفادة في مجالات بناء وتشغيل وصيانة المحطات النووية.

جاء ذلك خلال استقبال وزير الكهرباء اليوم لسفير كوريا الجنوبية في مصر سون-جو يوون في  مقر الوزارة لبحث التعاون القائم والمستقبلي بين البلدين في مجال الكهرباء والطاقة المتجددة .

واستعرض اللقاء المشروعات المشتركة، وعددا من مذكرات التفاهم التي قد تم توقيعها على هامش الزيارة الرئاسية لكوريا في فبراير 2016، ومن بينها مذكرة تفاهم مع شركة ” دووسان ” الكورية في مجال إنشاء محطة توليد كهرباء من الفحم تعمل بتكنولوجيا الضغوط فوق الحرجة على مرحلتين الأولى قدرة 2×1000 ميجاوات، والثانية بنفس القدرة متضمنة قيام الجانب الكوري بإجراء دراسات الجدوى الفنية والمالية للمشروعات.

كما تناول اللقاء أيضا مذكرة تفاهم بين الشركة المصرية لنقل الكهرباء وتحالف شركات السويدي وهيونداي ودايو لتطوير شبكات نقل الكهرباء، إضافة إلى مذكرة تفاهم لتنفيذ مشروع محطة فوتوفلطية قدرة 20 ميجاوات بتكلفة 42 مليون دولار، متضمنة قيام الجانب الكوري بإجراء دراسات الجدوى الفنية والمالية للمشروع .

وأشاد الدكتور شاكر بالعلاقات المصرية الكورية، مشيرا إلى أولوية مشروعات شبكات نقل الطاقة ومراكز التحكم اللازمة لها في المرحلة القادمة، داعيا الجانب الكوري إلى الاشتراك بها.

كما ناقش الجانبان عرضاً كوريا للتعاون في مجال الاستخدامات السلمية للطاقة النووية، بما في ذلك تنمية الموارد البشرية، ونقل الدروس المستفادة في مجالات بناء وتشغيل وصيانة المحطات النووية، وتنظيم برامج تدريبية واستمرار التعاون في جميع برامج التدريب المختلفة.

وأبدى الجانب الكوري رغبته في التعاون في مجال محطات الطاقة الشمسية .

أعلنت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية إنجاز 50% من إجمالي العمليات الإنشائية بالمحطتين الـ3 والـ4 في مشروع “براكة” للطاقة النووية السلمية، وبدء مرحلة جديدة من العمليات الإنشائية الخاصة بالمحطتين ما يسهم في دعم الإنجازات المستقبلية وتحقيق الأهداف الاستراتيجية الرامية إلى توفير طاقة نووية آمنة وموثوقة وصديقة للبيئة لدولة الإمارات.

تم الانتهاء من أعمال تركيب البطانة الداخلية لقبة مبنى احتواء المفاعل الخاص بالمحطة الـ3 والانتهاء من تركيب أنابيب أنظمة التبريد وربط حاوية المفاعل بمضخات التبريد ومولد البخار في المحطة الـ4 إضافة إلى تركيب جميع أجزاء المولد التوربيني.

وقال الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية المهندس محمد إبراهيم الحمادي، إن “هذه الإنجازات الخاصة بالعمليات الإنشائية التي نجحنا في تحقيقها خلال مراحل بناء المشروع تؤكد التزامنا المستمر بأعلى معايير السلامة والجودة وتعتبر تتويجاً لجهود فريق العمل وتفانيهم”.

وعبّر الحمادي عن فخره بفريق العمل والقائمين على المشروع باعتبارهم مساهماً رئيساً في استدامة النجاح في أول موقع في العالم يجري فيه بناء 4 محطات نووية متطابقة في آن واحد، وأشار إلى أن الإنجازات الإنشائية الجديدة في المحطتين الـ3 والـ4 جاءت نتيجة للتعاون الوثيق بين مؤسسة الإمارات للطاقة النووية وشريكتها في الائتلاف المشترك الشركة الكورية للطاقة الكهربائية “كيبكو”.

كما ناقش الجانبان عرضاً كوريا للتعاون في مجال الاستخدامات السلمية للطاقة النووية، بما في ذلك تنمية الموارد البشرية، ونقل الدروس المستفادة في مجالات بناء وتشغيل وصيانة المحطات النووية، وتنظيم برامج تدريبية واستمرار التعاون في جميع برامج التدريب المختلفة.

وأبدى الجانب الكوري رغبته في التعاون في مجال محطات الطاقة الشمسية .

حول الكاتب

Arnaud Lefevre

Arnaud Lefevre is the Chief Executive Officer of Dynatom International. Arnaud is in charge of the international development of the business portfolio.