تعاون روسي مصري في التعليم النووي

تعاون روسي مصري في التعليم النووي

أعلنت نائبة رئيس جامعة البحوث النووية في روسيا، “تاتيانا ليونوفا”، يوم الخميس 12 أبريل، أن الجامعة قامت بتوقيع اتفاقية تعاون مع جامعة “عين شمس” المصرية، بشأن إعداد الطلاب للعمل لاحقا في محطة “الضبعة”، أول محطة طاقة نووية مصرية.

وفي تصريح لها لوكالة “سبوتنيك” الروسية، قالت “ليونوفا”: “أفضل هؤلاء الطلاب، سيعملون في بناء محطة الطاقة النووية بالضبعة، بعد أربع سنوات، عندما يتم إطلاق المفاعلين، الأول والثاني، كما هو مخطط. عندها سيكون هناك الحاجة لألف وخمسمائة متخصص لخدمة المفاعلات”.

كما أوضحت “ليونوفا”، أن جامعة عين شمس ستصبح الجامعة الأساسية في مصر في العمل على إعداد المتخصصين في مجال الطاقة النووية في مصر.

وأضافت أيضاً، أن التعاون المشترك بين الجامعتين، لن يقتصر على تدريب الطلاب من قبل المتخصصين الروس وحتى مستوى البكالوريوس فقط، بل سيتم إرسال أكثر الطلاب تفوقا في العلوم النووية لمواصلة دراساتهم العليا، للحصول على درجة الماجستير والدكتوراه، في روسيا.

جدير بالذكر، أن مشروع محطة “الضبعة” للطاقة النووية، تم إطلاقه في 11 ديسمبر 2017، في العاصمة المصرية، القاهرة، وذلك بحضور الرئيسين الروسي، “فلاديمير بوتين”، والمصري، “عبد الفتاح السيسي”، حيث تم توقيع الوثائق والعقود المرتبطة التي تأذن بدخول المشروع حيز التنفيذ.

حول الكاتب

Arnaud Lefevre

Arnaud Lefevre is the Chief Executive Officer of Dynatom International. Arnaud is in charge of the international development of the business portfolio.