أكبر معرض للطاقة النووية المدنية في العالم

أكبر معرض للطاقة النووية المدنية في العالم

سيجمع “المعرض العالمي للطاقة النووية” (WNE) ، وهو المعرض التجاري الدولي للقطاع النووي المدني، مرة أخرى خبراء من جميع أنحاء الصناعة لمزاولة الأعمال من الثلاثاء 23 إلى الخميس 25 يونيو في مركز معارض باريس نورد فيلبينتي (القاعة 7). تنظمه Reed Expositions France نيابة عن GIFEN، الرابطة الفرنسية للصناعة النووية، والآن في نسخته الرابعة، يتبنى WNE لعام 2020 موضوع: “الصناعة النووية ، شريك رئيسي لمجتمع منخفض الكربون”.

يتم تنظيم WNE كل عامين في فرنسا، وأصبح مكان التقاء أساسي للمهنيين من جميع أنحاء العالم للقيام بأعمال تجارية ومناقشة القضايا والتحديات الرئيسية التي تواجه الصناعة. يوجد في قلب WNE الابتكار، وهو يوفر للعارضين من جميع الأحجام (المجموعات الكبيرة، الشركات ذات الحجم الكبير، الشركات الصغيرة والمتوسطة وحديثة البدء) فرصاً غنية لتعزيز الشراكات الاستراتيجية وتوقيع عقود جديدة.

الأرقام المتوقعة لعام 2020:

  • 730 عارضاً و 23000 مشارك من 62 دولة
  • 16 جناح وطني
  • 4500 اجتماع أعمال
  • 1500 من كبار صانعي القرار الدوليين وعديد الوفود الرسمية

الصناعة النووية، شريك رئيسي لمجتمع منخفض الكربون

تقبع قضية تحول الطاقة في قلب النقاش السياسي والاقتصادي والمجتمعي في الوقت الذي نتحرك فيه نحو الحياد الكربوني بحلول عام 2050. ففي مواجهة حالة الطوارئ المناخية العالمية، تسعى العديد من البلدان إلى إرساء أساسيات نموذج جديد للطاقة، يعتمد على الحد من استخدام مصادر الوقود الحفري. الطاقة النووية هي واحدة من ركائز التحول إلى مزيج من الطاقة المستدامة في المستقبل. اختار المعرض العالمي للطاقة النووية معالجة هذه المخاوف الرئيسية بتبني موضوع: “الصناعة النووية، شريك رئيسي لمجتمع منخفض الكربون” ليكون الموضوع الرئيسي لنسخة عام 2020.

Maurice Gourdault-Montagne

 

يقول موريس غوردولت مونتاني، الرئيس الجديد لـ WNE: “أنا مقتنع بأن الطاقة النووية لها دور حاسم تلعبه في تحول الطاقة، في حال أردنا الوصول إلى هدفنا المتمثل باقتصاد منخفض الكربون”.

 

الجديد بنسخة عام 2020

  • تم تخصيص يوم كامل (25 يونيو) ليحمل شعار يوم المفاعلات المركبة الصغيرة (SMR) والمفاعلات المتقدمة وسوف يركز على المشروعات المختلفة حول العالم المخصصة لهذه المفاعلات النووية الصغيرة (بقدرة تتراوح بين 50 – 300 ميجاواط). لكونها أصغر من محطات الطاقة النووية التقليدية، تُعد هذه المفاعلات بمثابة بديل فعال لمحطات الطاقة المعتمدة على الوقود الأحفوري – والتي قد عفا عليها الزمن – وتلبي احتياجات الطاقة منخفضة الكربون. في يوم SMR والمفاعلات المتقدمة، سيرحب WNE بالعديد من الوفود الرسمية الدولية، مما يوفر لهم منتدى فريداً للتصدي للتحديات والفرص المرتبطة باستخدام تقنيات SMR والمفاعلات المتقدمة في أنظمة الطاقة في المستقبل.
  • يقدم WNE جائزة شرفية، وهي جائزة زمالة WNE، لتكريم الخبراء الدوليين في القطاع النووي لمساهمتهم في تعزيز الطاقة النووية في جميع أنحاء العالم.

.

ثلاثة أيام مكثفة من اجتماعات الأعمال والمناقشات والكثير من الابتكار

  • سيقوم مجدداً معرض WNE بتشجيع الابتكار من خلال منح جوائز WNE. حيث سيتم منح ثماني جوائز لأربع فئات في حفل يقام في اليوم الأول من المعرض. وهذه الفئات هي: الابتكار في المنتجات والخدمات، الابتكار في السلامة النووية، الابتكار في تميز جودة التشغيل، والابتكار في إدارة المعرفة والمهارات. وعلى غرار عام 2018، ستحصل كل فئة على جائزتين، إحداها مخصصة للمؤسسات الكبيرة والأخرى للمؤسسات الصغيرة والمتناهية الصغير (SMEs / VSEs).
  • كما سيتاح بنسخة 2020 أيضاً فرصة لاستكشاف الفعاليات الأساسية للمعرض النووي العالمي WNE، بما في ذلك كوكب الشركات الناشئة والجولات المصحوبة بمرشدين ويوم المستثمرين وورش عمل العارضين وحلقات النقاش.

بعد دولي

حقق معرض WNE بعداً عالمياً متأصلاً بحضور المساهمين واللاعبين الرئيسيين في السوق العالمية. سيشكل العارضون الدوليون 40٪ من مجموع منصات العرض في معرض 2020، ممثلة لـ 40 دولة من بينها بلجيكا وكندا والصين وفنلندا وألمانيا وإيطاليا وروسيا وكوريا الجنوبية وإسبانيا والسويد وسويسرا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة. كما يرحب المعرض العالمي للطاقة النووية بجمهورية التشيك وأوكرانيا كمشاركين جدد في هذه النسخة من المعرض.

من المتوقع أن يشارك 16 جناحاً وطنياً، بما في ذلك الأرجنتين وبلجيكا وكندا والصين وفنلندا وألمانيا واليابان وبولندا ورومانيا وكوريا الجنوبية وإسبانيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة وويلز، بالإضافة إلى 1500 من كبار صانعي القرار الدوليين الذين يمثلون الحكومات والمؤسسات والمشترين الرئيسيين إلخ، بالإضافة إلى العديد من الوفود الرسمية الأخرى.

المزيد من فرص الأعمال

سيكون المعرض العالمي للطاقة النووية في نسخة عام 2020 أكثر فاعلية من أي وقت مضى في تحفيز الأعمال لهذه الصناعة، حيث من المتوقع عقد 4500 اجتماع عمل على مدار الأيام الثلاثة (مقارنة بـ 4000 عام 2018)، وتستهدف هذه الاجتماعات الشركات العارضة (الشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات المتوسطة الحجم والمجموعات الكبيرة)، وهي منصة رائعة للمناقشات وتبادل الخبرات وإبرام الشراكات والعقود الجديدة بين الموردين والمقاولين العالميين الرئيسيين.

بناءً على نجاحات نسخه السابقة، سيجمع معرض WNE لعام 2020 مرة أخرى المجتمع العالمي للصناعة النووية المدنية بأكمله بما يشمل :كبار صانعي القرار الدوليين والوفود الرسمية والخبراء العلميين والمهندسين والفنيين والشركات الناشئة ووسائل الإعلام.

 

نبذة عن الرابطة الفرنسية للصناعة النووية: www.gifen.fr

GIFEN هي نقابة مهنية، تضم حوالي 190 ممثل من الصناعة النووية الفرنسية، وتهدف لتيسير وتوطيد العلاقات بين الجهات الفاعلة في مجال الطاقة النووية المدنية على مستوى العالم وبناء وتعزيز ثقافة دولية حول هذا المجال. لتحقيق هذا الغرض، تؤمن GIFEN في WNE (المعرض العالمي للطاقة النووية)

وباعتبارها مالكاً للحدث، تعتزم GIFEN تطويره؛ حيث أن WNE يمثل فرصة لجميع الجهات الفاعلة عالمياً للالتقاء لمدة 3 أيام والمشاركة في اجتماعات غير مسبوقة مع خبراء ذوي شهرة دولية. يوفر الحدث أيضاً فرص لتطوير شبكة العلاقات ولتبادل الرؤى حول الموضوعات الإستراتيجية، حيث سيتمكن قادة وصناع القرار في القطاع من مشاركة رؤاهم وأهدافهم.

وبالتالي، فإن معرض WNE هو الحدث الرئيسي الذي لا ينبغي تفويته من قبل المتخصصين والشركات (بما في ذلك الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر والشركات متوسطة الحجم والشركات بالغة الصغر،SMEs, TPE, ETI) الراغبين في المساهمة في تحقيق التميز للصناعة النووية العالمية.

 

نبذة عن شركة REED EXPOSITIONS FRANCE : www.reedexpo.fr

تتواجد في 18 قطاعاً صناعياً، من خلال 40 حدثاً رائداً – بما في ذلك Batimat (معرض التشييد والبناء) و EquipHotel (معرض مهن الفندقة والمطاعم) و IFTM-Top Resa (معرض السياحة الدولي) و Expoprotection (معرض معدات الأمن والسلامة ومكافحة الحرائق) و Pollutec (المعرض الدولي لتجهيزات وتكنولوجيات وخدمات البيئة) و SITL (معرض الابتكار في النقل والأنظمة اللوجستية وسلسلة الإمداد) و*معرض Maison & Objet (معرض الابتكار في النقل والأنظمة اللوجستية وسلسلة الإمداد) و Fiac (معرض باريس للديكور الداخلي) و Paris Photo (معرض باريس للصور) – بجانب إدارة 45 موقع إلكتروني ومدونة، توفر Reed Expositions جهات الاتصال والمحتوى و المجتمعات التي لديها القدرة على تطوير أعمال العملاء، حيث يصل عدد عملاء الأحداث التي تنظمها الشركة إلى أكثر من 18600 شركة و 1.08 مليون جهة شراء، من فرنسا وخارجها.

Reed Expositions هي عضو في مجموعة Reed Exhibitions Group لتنظيم المعارض، وهي شركة رائدة في مجال الفعاليات العالمية، وتعمل في السوق الفرنسية من خلال تنظيم أكثر من 60 حدثاُ و شركتين فرعيتين، هما: Reed Expositions France و Reed Midem.

* يتم تنظيمه بواسطة شركة SAFI، وهي شركة تابعة لـ Reed Expositions  و (ورش عمل الفن الفرنسي)  Ateliers d’Art de France.

حول الكاتب

Aasem Abuzeid

Aasem Abuzeid is the Director for MENA Region. Aasem acts as a leading marketer in the Arabic speaking countries. He is also the administrator and developer of NBN.Media.