الطاقة النووية في الجزائر

الطاقة النووية في الجزائر

بعد ترددها لفترة طويلة ، يبدو أن الجزائر مستعدة للشروع في المرحلة العليا من استخدام الطاقة النووية. حاليا ، مفاعلين نوويين نشطين في البلاد. الأولى دخلت في عام 1989 ولم تنتج سوى ميغاواط واحد لأغراض البحث. المفاعل الثاني ، الذي دخل الخدمة في عام 1993 ، لديه قدرة 15 ميغاواط ويستخدم أيضا في المقام الأول للبحث وإنتاج المنتجات الصيدلانية الإشعاعية. تم بناء كلا المرفقين بدعم فني من الأرجنتين لأول مرة والصين للصين الثانية. الوكالة الدولية للطاقة الذرية (IAEA) هي المسؤولة عن مراقبة هذه المنشآت بانتظام ، وفقا لمعاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية التي صدقت عليها الجزائر في عام 1994.

منذ عام 2012 وقرار إنشاء مركز تدريب ودعم للسلامة النووية (تم إنشاؤه أخيراً عام 2015) ، تستعد الطاقة النووية في الجزائر للارتقاء ، وبالتالي تضمن تلبية جميع معايير السلامة.

تعتمد السلطات على الطاقة النووية المدنية كما ورد في توقيع معاهدة حظر الأسلحة النووية في سبتمبر 2017. ويسلط مشروع القانون الجديد الضوء على جهود الجزائر للمساهمة في نزع السلاح وعدم انتشار الأسلحة النووية. يهدف مشروع القانون المؤرخ 27 ديسمبر 2018 إلى ضمان “تطوير أفضل للطاقة النووية في البحث العلمي” مع ضمان عدم الانتشار.

ومع ذلك ، لا تزال هناك نقاط مهمة يجب تعريفها على أنها الاستراتيجية التي يجب أن تدعم وجود نووي معزّز. الزراعة والكهرباء والصحة هي المجالات الرئيسية الثلاثة التي ينبغي أن تستفيد من تطوير الطاقة النووية ، ولكن لا أحد يعرف بعد بأي نسب. بالإضافة إلى ذلك ، لا يزال الشريك أو الشركاء الذين لديهم أكبر استفادة من هذه العملية غير معروفين. لقد حرصت الجزائر على التعاون مع ما يقرب من عشرة بلدان (روسيا ، الولايات المتحدة ، الصين ، فرنسا ، إلخ) في مختلف المجالات المتعلقة بتوليد الطاقة النووية وسلامتها. ليس هناك شك في أن المنافسة بين هذه الدول ستكون قوية للمساهمة في تطوير الطاقة النووية المدنية الجزائرية.

وسوم: الجزائر

حول الكاتب

Arnaud Lefevre

Arnaud Lefevre is the Chief Executive Officer of Dynatom International. Arnaud is in charge of the international development of the business portfolio.

أكتب تعليق

<

For security, use of Google's reCAPTCHA service is required which is subject to the Google Privacy Policy and Terms of Use.

I agree to these terms.