«الضبعة» تجعل مصر «رائدة تكنولوجياً»

«الضبعة» تجعل مصر «رائدة تكنولوجياً»

أعلنت شركة المحطات النووية الروسية «روزأتوم» بدء العمليات التشغيلية لأحدث المفاعلات النووية الروسية، والتى تماثل محطة توليد الطاقة النووية المزمع إقامتها فى منطقة الضبعة. أضافت الشركة، فى بيان لها، أنّ التكنولوجيا المتطورة والمستخدمة فى مشروع الضبعة تجعل مصر دولة تكنولوجية رائدة بالمنطقة، وستكون الدولة الوحيدة بالمنطقة التى تمتلك محطة متطورة لتوليد الطاقة النووية تنتمى للجيل الثالث من المفاعلات النووية ذات القدرة الفائقة. ، يعد مفاعل «VVER-1200» أحدث المفاعلات النووية الروسية التى تنتمى لمفاعلات الجيل الثالث ويتضمن هذا النوع من المحطات عدداً كبيراً من نظم الأمان التى تعمل بشكل أوتوماتيكى حتى مع إغلاق المحطة وتوقفها عن العمل.

تمثل محطة الضبعة أكبر مشروع استراتيجى مشترك بين روسيا ومصر منذ مشروع السد العالى فى أسوان . متوقع الانتهاء من إنشائها عام 2026 بتكلفة استثمارية تصل إلى 25 مليار دولار، ومن المتوقع توقيع العقود النهائية للمشروع النووى مع الجانب الروسى عقب الانتهاء من المفاوضات بين الجانبين.

دارين المقدم

حول الكاتب

Arnaud Lefevre

Arnaud Lefevre is the Chief Executive Officer of Dynatom International. Arnaud is in charge of the international development of the business portfolio.