السعودية تبدأ بمفاعلين نوويين

السعودية تبدأ بمفاعلين نوويين

كشف وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي، المهندس خالد الفالح، أن السعودية ستبدأ بإدخال الطاقة النووية في توليد الكهرباء مبدئيا من خلال مفاعلين يجري إنشاؤهما خلال العقد القادم، لاستخدام الطاقة النووية في مجالات توليد الكهرباء، والاستخدامات الطبية والعلاجية، وذلك من مستهدفات رؤية المملكة 2030.

ومن خلال رئاسته لوفد السعودية في أسبوع أبوظبي للاستدامة، وأثناء تفقده موقع مشروع محطات “براكة” للطاقة النووية، أبدى الوزير الفالح إعجابه بمستوى الجهد المبذول في الأعمال الإنشائية في مشروع محطات براكة النووية.

وأكد “الفالح” أن مشروع براكة، هو سبب قوي لتعزيز الثقة في قدرة السعودية على تحقيق ما تسعى إليه. وأشار إلى أن آفاق التعاون بين الإمارات والسعودية، في الموضوعات المختلفة المرتبطة بهذا المجال ومنها الأعمال الرقابية والتشغيلية، وما يتعلق بها كذلك من الأمان والسلامة، تأتي ضمن تعزيز الجهود المبذولة في إطار منظومة العمل المشترك بين البلدين.

وخلال الجولة اطلع وزير الطاقة على ما أنجز من مراحل العمليات الإنشائية، ومن مرحلة الاستعدادات التشغيلية للمحطة الأولى، التي اكتملت فيها الأعمال الإنشائية في مايو 2018. كما شملت جولة الوزير مرافق المحطة الأولى، التي تجري فيها التحضيرات لمرحلة الاستعدادات التشغيلية، حيث زار مبنى التوربينات، ومبنى مفاعل المحطة، إضافة لغرفة التحكم الرئيسية.

حول الكاتب

Aasem Abuzeid

Aasem Abuzeid is the Director for MENA Region. Aasem acts as a leading marketer in the Arabic speaking countries. He is also the administrator and developer of NBN.Media.