إدارة الجودة:ارتفاع لا مفر منه للمجموعة

إدارة الجودة:ارتفاع لا مفر منه للمجموعة

 

لقد سمحت الصين، من خلال إظهار إرادة الاستقلال التكنولوجي،  واستنادا إلى جهد أكبر في مجال البحث و التقدم بالظهور لأبطال وطنيين – مثل ZTE وهواوي في  مجال الاتصالات. و كمثال على ذلك الصناعة الضوئية، حيث احتلت الشركات الأمريكية والأوروبية واليابانية كلها تقريبا  السوق العالمية و لكن اليوم أربعة على خمسة من أكبر مشغلي العالم مقرهم في الصين، من بينها قادة ينجلي الشمسية وترينا للطاقة الشمسية. وتشير هذه النتائج أنه على الرغم من خسارة حصتها السوقية في في الصين إلا  أن الشعب لا يزال راسخا في طريقه لتصبح الصين الرائدة الصناعية في العالم، ولهذا   ستتحول التنمية الصناعية في الصين إلى مشاكل جديدة من الإدارة: إدارة الجودة.

حتى وقت قريب، آلات السيارات الصينية تقوم بنسخ بعض من النماذج الغربية ومن موثوقية مشكوك فيها للغاية  من حيث السلامة. العديد من اختبارات التصادم المحرز ه في هذه السيارات وفقا لليورو NCAP (البرنامج الأوروبي لتقييم السيارات الجديدة) و قد كشفت  المعاييرعن مستويات متدنية للسلامة  في السيارات الحديثة  التي لا ينبغي أن تطغى، مثل الشركات اليابانية في 60s، ثم الكورية والتايوانية في 80s، وارتفاع لا مفر منه في نطاق الإنتاج الصناعي.

يتمنى الصينيون تحسين نوعية منتجاتهم والإنتقال إلى المنتجات الغربية.  تبذل شركات المملكة الوسطى  جهدا هاما في تحسين الجودة من أجل الدخول في منافسة عالمية، وسوف تصبح نموها أكثر توجها نحو الداخل وأقل اعتمادا على الصادارات. أصبحت  السلطات الصينية اليوم مفهومة ويظهر هذا التحدي من خلال سياسة عامة متفق عليها تهدف إلى الانتقال من “منضدة في العالم” إلى “مختبر العالم”.

حول الكاتب

Arnaud Lefevre

Arnaud Lefevre is the Chief Executive Officer of Dynatom International. Arnaud is in charge of the international development of the business portfolio.

أكتب تعليق

<