إستعدادت مصر لمشروع الضبعة

إستعدادت مصر لمشروع الضبعة

نظرة عامة

النص: شاركت وزارة البيئة من خلال الإدارة المركزية للأزمات والكوارث البيئية وإدارة المعمل بفرع القاهرة ووحدة المتابعة بمكتب الوزير، في ورشة العمل الوطنية التي نظمتها هيئة الطاقة الذرية المصرية بالتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية تحت عنوان (ثقافة الامن النووى) ،والتي انتهت فعالياتها أمس الخميس بمقر هيئة الرقابة النووية والاشعاعية.

وذكرت الوزارة – في بيان لها اليوم – أن الورشة تناولت عددا من الموضوعات حول ثقافة الأمن النووى، ودور ومسئولية الحكومة والمنظمات فيما يتعلق بنشر تلك الثقافة ، بالإضافة إلى موضوعات حول خصائص ثقافة الأمن القومى وكيفية تعزيزها ، كما تضمنت الورشة عددا من جلسات النقاش الجماعى حول موضوع الورشة .

وشارك في الورشة عدد من الجهات المعنية بالأمن النووي منها وزارة الطيران المدني ، هيئة الجمارك ، وزارة الصحة ، القوات المسلحة ،وزارة الداخلية ، الهيئة العامة للاستعلامات ، بالإضافة إلى عدد من الجهات التابعة لهيئة الطاقة الذرية.

معلومات حول مشروع الضبعة:

1 – تقع مدينة الضبعة بمحافظة مطروح، بشمال غرب جمهورية مصر العربية. والضبعة إداريا تبدأ من قرية غزالة شرقا حتى قرية فوكة غربا ومساحتها الإجمالية تبلغ 60 كيلوا على الساحل وتوجد بها منشآت تعليمية مختلفة، ويمر بها خط للسكة الحديد كما تبعد عن الطريق الدولي مسافة 2 كيلومتر.

2- بدأ الحلم النووى عام 1956 عندما وقع الرئيس جمال عبد الناصر عقد الاتفاق الثنائى مع روسيا بشأن التعاون فى شئون الطاقة الذرية وتطبيقاتها فى النواحى السلمية، وغيرها من الاتفاقيات والعقود التى تتيح لمصر الدخول إلى العالم النووى.

3– في شهر أكتوبر عام 2004 قام وزير السياحة المصري برفقة محافظ مطروح ووفد أجنبى بزيارة مدينة الضبعة وقد صرح بعد تلك الزيارة بأنه سوف يتم تحويل المدينة إلى قرى سياحية، وقد قضى ذلك التصريح على كل الآمال المتعلقة بالمشروع النووى في مصر.

4 – تم الإعلان عام 2007 عن تفعيل البرنامج النووي المصري الذي تم تجميده في العام 1986 بعد كارثة تشيرنوبيل، ودار جدل واسع في مصر حول ما إذا كانت منطقة الضبعة هي المكان الملائم لاقامة المفاعل.

5- فى فبراير 2015 وقع الرئيس عبد الفتاح السيسى مع نظيره فلادمير بوتين اتفاقية إقامة أول محطتين نووية لتوليد الكهرباء بأرض الضبعة كمرحلة أولى والتى تستوعب حتى 8 محطات نووية.

6- أرض الضبعة تستوعب 8 محطات نووية ستتم على 8 مراحل، المرحلة الأولى تستهدف إنشاء محطة تضم 4 مفاعلات نووية لتوليد الكهرباء بقدرة 1200 ميجا وات بإجمالى قدرات 4800 ميجا وات.

7 – عقد دورات تدريبية للكوادر المصرية على استخدام التكنولوجيا النووية ونقل الخبرات الروسية فى هذا المجال للمصريين.

8 – تشمل البنية التحتية للمشروع إنشاء برج الأرصاد لقياس درجات الحرارة والرطوبة واتجاهات الرياح، إضافة إلى إنشاء مباني العاملين وأجهزة قياس المياه الجوفية والزلازل والتيارات البحرية وإمداد خطوط الغاز والمياه والكهرباء والاتصالات

9 – تأمل مصر ان يبدأ تشغيل هذا المفاعل الذي ستبلغ طاقته 1000 ميغاوات في العام 2019، بحسب ما أعلنت وزراة الكهرباء.

10- توفر روسيا 90% من المكون الأجنبى “عملة الدولة” وتوفر مصر 10%

الأتفاقية بين مصر و السعودية:

تهدف الاتفاقية إلى تعزيز التعاون بين الدولتين فى مجال الاستخدامات السلمية للطاقة النووية والمسائل المتصلة بالأمن النووى والسلامة النووية للمنشآت النووية، واتفق الطرفان على أن التعاون بينهما فى هذا المجال سيكون وفقًا لمعايير الوكالة الدولية للطاقة الذرية التى تنظم برامج الطاقة النووية وتطويرها، ويسترشد التعاون بموجب الاتفاق وفقا لعدة مبادئ منها تجنب الازدواج فى المعلومات والتكاليف من خلال ترتيب التشارك، والتنسيق المشترك والمتزامن بين الهيئات الرقابية النووية، والسلطات الأمنية، ومؤسسات تخطيط الطاقة والجهات التعليمية، وتقديم وقبول المساعدات المتبادلة فى حالات الطوارئ النووية والإشعاعية دون تأخير بحسب القواعد الداخلية لكل طرف، والشراكة مع حكومات الدول الصديقة والتعاون مع شركاتها الصناعية المعنية الخاضعة لأنظمتها.

حول الكاتب

Arnaud Lefevre

Arnaud Lefevre is the Chief Executive Officer of Dynatom International. Arnaud is in charge of the international development of the business portfolio.