أن دي آر سي تخطط لدمج عدة مشغلين صينيين

أن دي آر سي تخطط لدمج عدة مشغلين صينيين

أصدرت هيئة التطوير والإصلاح الوطنية “أن دي آر سي” مؤخرًا “إرشادات في تطوير الإصلاح الهيكلي المتعلق بجانب التزويد لتفادي خطر فائض قدرة طاقة الفحم”.

وجذبت العبارة التالية الانتباه: “شجعوا وروجوا تنفيذ إعادة تنظيم ودمج مجموعة توليد الطاقة واسعة النطاق”. ووفقًا لأحدث قائمة من الشركات المركزية “أس أي أس أي سي”، حاليًا هناك ١١ شركة وطنية تعمل في مجال توليد الطاقة. وهذا بالإضافة إلى ٥ مجموعات رئيسية لتوليد الطاقة وهي “شين هوا” و”أس دي آي سي” وشركة “هوا جينج باور” القابضة المحدودة ومجموعة “ذا ثري جورجز” وشركة الصين لموارد الطاقة و”سي أن أن سي” و”سي جي أن”، واللتان تعملان أساسًا في مجال الطاقة النووية.

وتسيطر الـ ١١ شركة التي تملكها الدولة قطاع توليد الطاقة الصين مع قدرة منصبة نسبتها ٦٠٪. أما بالنسبة للطاقة الحرارية والمائية والنووية وطاقة الرياح فنسبها كالتالي: ٥٩٪ و٥٤٪ و١٠٠٪ و٧٣٪.

ومن ضمن هذه النسب يبلغ حجم شركات توليد الطاقة الخمس ٤٤٪ و٤٧٪ و٣٣٪ و١١٪ و٥٥٪ في مجموع القدرة المنصبة الوطنية والطاقة الحرارية والمائية والنووية وطاقة الرياح.

ومن المهم ملاحظة أن كل من “أس بي آي سي” و”سي جي أن” هما الشركتان الوحيدتان في البلاد اللتان تغطيان عدة مجالات منها الطاقة الحرارية والماء والكهرباء والطاقة النووية وتوليد الطاقة الجديدة.  وتبلغ طاقة رياح “سي جي أن” القابضة ١٠.٩٣ مليون كليو واط، واحتلت المرتبة السادسة في الشركات المركزية، كما أن طاقتها المائية وصلت إلى ١.٥٨ مليون كيلو واط وطاقتها الضوئية ١.٩٦ مليون كيلو واط وطاقتها الحرارية ٦٥٠٠٠٠ كيلو واط.

وتنتشر مؤخرًا أخبار حول إعادة تنظيم “شين هوا” مع شركة الصين “جوديان” ولكن لم يتم تأكيدها. ولكن ليس من الصعب معرفة أن الشركات التي تبحث عن الدمج تبحث في الأساس عن الأضعف لتحقيق فوائد أكثر. أكبر وأقوى، هو ما تبحث عنه شركات توليد الكهرباء هذه من خلال إعادة التنظيم والدمج.

حول الكاتب

Elaine Li

Elaine Li (李益楠) is Marketing Manager for the Chinese Market. With ten years of experience in the nuclear power market, Elaine is experts for the certification of safety equipment (HAF 604 and 601) and marketing intelligence.