صادرات الكهرباء المغربية إلى إسبانيا تسبب أزمة؟!

صادرات الكهرباء المغربية إلى إسبانيا تسبب أزمة؟!

تبحث إسبانيا والمفوضية الأوروبية فرض ضرائب على الكهرباء منخفضة التكلفة التي تستوردها مدريد من المغرب.

وأرسلت “تيريزا ريبيرا”، وزيرة التحول البيئي الإسبانية، رسالة إلى المفوض الأوروبي للطاقة، “ميغيل أرياس كانيتي”، شجبت فيها تدفق الكهرباء المغربية منخفضة التكلفة إلى السوق الأيبيرية وطلبت رأيه.

ووفقًا للوزير، فإن هذه الكهرباء، التي يتم إنتاجها في محطة توليد الطاقة التي تعمل بالفحم في مدينة آسفي، لا تخضع لضريبة الكربون المعمول بها في الاتحاد الأوروبي، ولا تخضع للمنافسة.

وقالت ريبيرا: “بسبب تشغيل محطات توليد الطاقة التي تعمل بالفحم في المغرب، فإن محطات الوقود الأحفوري الإسبانية في وضع غير تنافسي، لأن عليها تحمل تكاليف رسوم انبعاثات ثاني أكسيد الكربون”.

كانت قد كشفت إسبانيا شروعها في شراء الطاقة الكهربائية المولدة من محطة الكهرباء المغربية، والتي تعمل بالفحم، منذ شهر نوفمبر الماضي (التفاصيل)؛ حيث تخطط إسبانيا لإغلاق معظم محطاتها الملوثة، بدءًا بمحطات الفحم، وذلك بحلول عام 2025.

حول الكاتب